وزير الخارجية الروسى يعلن أن موسكو وواشنطن قدمتا كل ما بوسعهما للأخذ بعين الاعتبار المصالح الإسرائيلية

1:16 PM Mon, Jul 17, 2017


بوابة الجيل الجديد

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أن موسكو وواشنطن قدمتا كل ما بوسعهما للأخذ بعين الاعتبار المصالح الإسرائيلية، أثناء إعدادهما لخطة إنشاء منطقة تخفيف التوتر جنوب سوريا.

جاء ذلك تعليقا على معارضة نتنياهو خلال اجتماعه أمس بباريس مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للاتفاق، الذي تم التوصل إليه بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب أثناء لقائهما الأول في مدينة هامبورغ الألمانية 7 يوليو الجاري، قائلا "إنها قد تسمح لإيران بتوسيع نفوذها في المنطقة".

وشدد لافروف - في مؤتمر صحفي عقده اليوم "الاثنين" حسبما ذكرت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية - على أن ممثلي روسيا والولايات المتحدة عقدوا لقاءات تمهيدية مع جميع الأطراف المعنية، وخاصة إسرائيل، مؤكدا أن موسكو تضمن احترام الاتفاق لمصالح تل أبيب.

وأضاف وزير الخارجية الروسي، "ننطلق من أن القيادة الإسرائيلية على إطلاع تام بما توصلنا إليه".


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة