للأمّهات..7 فوائد تحصلين عليها عند إصابتك بالأنفلونزا

4:55 PM Mon, Dec 3, 2018


كتبت: شيماء حمدى

مع دخول فصل الشتاء، يبدأ موسم الأنفلونزا، وسراً؛ نرحّب نحن الأمّهات بالإصابة بالأنفلونزا، فنحن لا نحصل على الكثير من الراحة، لذا قد تكون الأنفلونزا ملاذاً لنا من ضغوط المسؤوليات التي لا تنتهي،

وإليكِ 7 أسباب تجعلك تفرحين سراً عند إصابتك بالأنفلونزا:

1- الحصول على النوم

إن كنتِ أماً جديدة، فبالتأكيد تعلمين كيف يكون الحرمان من النوم، ومع وجود طفل كبير، تضطرين لمغادرة الفراش من أجل تلبية احتياجاته التي لا تنتهي، لذا فإن الأنفلونزا تكون فرصة جيدة للحصول على النوم، إذ لا خيار آخر أمامك سوى الحصول على الراحة، والنوم.

2- مشاهدة مسلسلك المفضّل دون شعور بالذنب:

الجلوس ككتلة صماء لمشاهدة حلقات مسلسلك المفضّل تشعرك بالذنب –كالعادة – ولكن مع ملازمتك الفراش، لا مانع من مشاهدة المزيد من حلقاتك المفضّلة، ومبرّرك هو الأنفلونزا.

3- يقوم زوجك برعاية الأطفال – دون أن تطلبي:

إن كان زوجك لا يساعدك في رعاية الأطفال بانتظام، فإصابتك بالأنفلونزا لا تضع أمامه اختيارات، سيقوم برعاية الصغار دون أن تطلبي منه حتى.

4- سيتوقفون عن طرح الأسئلة عليكِ:

أسرتك تتعامل معكِ كمصدر للمعلومات، إنهم يتوقعون أن تكوني على معرفة بمكان كل شيء، ولكن فترة مرضك ستكون فرصة لهم لاكتشاف أماكن الأشياء بأنفسهم، والكفّ عن ملاحقتك بالأسئلة.

5- يمكنك تناول كل ما ترغبين فيه:

عندما نكون مرضى، تتاح لنا فرصة الحصول على كل ما نريد، يمكنك وقتها تناول المأكولات التي لا تستطيعين تناولها في الأيام العادية سوى في الخفاء، بحجة أنكِ مريضة وبحاجة إلى ترضية.


6- إجازة من المهام المنزلية:

لا ترتيب، لا غسيل، لا جلي أطباق، لن تقومي بكل هذه المهام المنزلية التي لا نهاية لها، أنتِ في إجازة مرضية.

7- طاقة متجدّدة:

عندما تحصلين على فترة راحة يومين أو ثلاثة، تعودين لمهامك بطاقة متجددة، وتصبح علاقتك أفضل بالجميع، لهذا عندما تصابين بالأنفلونزا، تكونين أنتِ الفائزة.






لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة