التعليم تطلق المؤتمر العملي الأول حول التنمية المستدامة

Fri, Dec 15, 2017 7:28 PM


متابعات- مدينتي اف ام

المشاركون بأعمال المؤتمر العلمي الأول يؤكدون في توصياتهم على أهمية التنمية المستدامة بالاقتصاد الوطني ويطالبون بتفعيل الأنشطة الاقتصادية غير النفطية.

أوصى المشاركون في ختام أعمال المؤتمر العلمي الأول حول السياسات الاقتصادية ومستقبل التنمية المستدامة في ليبيا والمنعقد خلال الفترة من (11-13 ديسمبر) تحت شعار "نحو مستقبل أفضل للتنمية في ليبيا، والذي نظمته كلية الاقتصاد والتجارة بجامعة المرقب بالخمس، عدد من التوصيات أكدوا فيها على ضرورة الاهتمام بالتنمية المستدامة والعمل على النهوض بالاقتصاد الوطني من خلال الاستعانة بالخبراء في هذا المجال، وذلك لرسم السياسات الكفيلة لحل المشاكل الاقتصادية، إلى جانب توحيد المؤسسات التشريعية والتنفيذية للدولة، وكذلك وضع تشريعات تضمن تسهيل ومنح فرصة أكبر للقطاع الخاص وضمان مشاركته في المشاريع الإنتاجية التي من شأنها رفع مستوى التطور والنمو الاقتصادي بالدولة.

كما دعا المشاركون بضرورة العمل على الاستقرار السياسي والأمني ومحاربة الفساد الإداري والمالي والاقتصادي لما في ذلك من دور كبير لتفعيل أدوات السياسة الاقتصادية ومعالجة المشاكل التي يعاني منها الاقتصاد الوطني، والعمل على تفعيل جميع الأنشطة الاقتصادية غير النفطية الداعمة للنمو الاقتصادي، مشيرين إلى ضرورة الأخذ والنظر بجدية إلى أدوات التمويل الإسلامي والاستفادة منها في تجميع الفائض المالي في الاقتصاد، والقيام بتطوير مداخل وأساليب المراجعة الخارجية وذلك بزيادة الاعتماد على التطورات التكنولوجية الحديثة.

كما أكدوا ضمن توصياتهم على ضرورة نشر ثقافة الإدارة الإلكترونية داخل مؤسسات الدولة من خلال تنظيم المؤتمرات والندوات وورش العمل، داعين في الوقت ذاته العمل على اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لتفعيل مبادئ الحوكمة في مؤسسات الدولة لمواجهة الفساد الإداري والمالي وتضافر كل الجهود لوضع استراتيجية وطنية لمحاربة الفساد الذي يرهق الاقتصاد الوطني.


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة