عملية زراعة قوقعة لشاب يبلغ 35 عاما

Thu, Feb 15, 2018 8:00 AM


متابعات- مدينتي اف ام

صرح الدكتور عقيلة البرعصي رئيس قسم الانف والاذن والحنجرة وجراحة الرأس والعنق بمركز بنغازي الطبي "
عملية من العمليات المعقدة والدقيقة وهي عبارة عن عملية زراعة قوقعة ستجرى لشاب يبلغ من العمر 35عام فقد السمع نهائيا منذ ثلاث سنوات ، كما اخبرنا انه سافر لعدة دول لتلقي العلاج استعمل فيها السماعات ولكن بدون فائدة ".
وقال مواصلا " بعد الفحوصات وقياس السمع تبين ان الشاب محتاج لزراعة قوقعة واجرينا التحضيرات لإجراء العملية ، علما بان الخطوات الجراحية لا تختلف ما بين زراعة قوقعة لمريض بالغ او طفل ؛ ولكن اختيار الحالات ومثل حالة المريض البالغ من الولادة فاقد السمع لا يوجد نسبة نجاح لابد ان تجرى في عمر معين ، بالنسبة لبالغ تعلم الكلام وفقد السمع من سنوات نسبة نجاح العملية عالي جدا ولا يحتاج الى اعادة تأهيل لفترة طويلة ".
واضاف البرعصي " هناك فكرة لدى عامة الناس ان زراعة القوقعة تجرى للأطفال فقط ولكن في حقيقة الامر حتى كبار السن تجرى لهم العملية الذين فقدو السمع لسنوات متأخرة كما هو حال مريضنا اليوم ، وبعد العملية سيبقى يوم واحد فقط داخل المركز الطبي وبعد خروجه و التئام الجرح في خلال عشرة ايام الى اسبوعين سوف يقوم بزيارة القسم وحدة السمعيات ويتم تنشيط الجهاز الداخلي المزروع وهي القوقعة و يتم تركيب معالج الصوت الخارجي وبعد ذلك المريض المعزول عن العالم من ثلاث سنوات بعون الله يرتبط بالعالم من جديد ويستمع ويتجاوب مع من حوله ".
حول عودة اجراء عمليات زراعة القوقعة للأطفال داخل مركز بنغازي الطبي افاد الدكتور " نحن لازلنا حتى الان نعمل بإمكانيات قديمة من عام 2012م وللأمانة هناك شركة الفا للأدوية قامت بدعمنا حيث انها اخذت الاجهزة وقامت بتعقيمها خارج البلاد ولكن ما نحتاجه الان توفير بعض الاشياء ليست معقدة ولكن مفيدة لأطفالنا خاصة في حالات زراعة القوقعة فعلى مستوى العالم ستكون في زيادة عدد حالات اطفال المحتاجين لزراعة القوقعة ويحتاج الى الاهتمام اكثر ".
وختم الدكتور عقيلة البرعصي قائلا " نأمل من المسؤولين في قطاع الصحي الاهتمام بهذه الشريحة الهادئة ولا تسمع لهم اي ضوضاء وهي شريحة مهمة جدا وبأمس الحاجة للدعم ".


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة