وزيـر التعليم يلتقي عدداً من الطلبة الموفدين بالساحة المصرية       لجنة تنظيم العلاج بمصر تطالب بإعفاء المرضى الليبيين من التأشيرة والسماح للرحلات الجوية بالهبوط بمطار القاهرة       السياقات التاريخية لنشوء المجتمع المدني: عنوان الصالون الثقافي الرابع عشر لمكتب الثقافة سرت       أرفف مكتبية ثقافية بمطار معيثيقة الدولي       رئيس أتحاد الكرة وأعضاء المكتب التنفيذي يهنئون فريق النصر بالفوز الافريقى الكبير       "وزير الصحة" يعتمد الخطة الاستراتيجية للصحة الإنجابية وصحة الأم والوليد والأطفال والمراهقين       إرسال جهاز "X- RAY " إلى مستشفى "غات العام"       "رئيس لجنة الأزمات والطوارئ" يعلن توقيع عقود صيانة مرافق صحية داخل مدينة "تاورغاء"       وزارة التعليم تبحث مع منظمة اليونسيف خطط عملها للعام 2018ـ2019       رئيس لجنة إدارة الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني يجتمع باللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتقنية        عاجل

اليونيسف تنظم ورش عمل حول السلام الإيجابي للشباب الليبي

Tue, Mar 20, 2018 12:47 PM


متابعات

تنظم اليونيسف بالتعاون مع الحكومة الإيطالية ومعهد الاقتصاد والسلام ورش عمل حول السلام الإيجابي للشباب الليبي

ابتداءً من اليوم، وخلال الأسابيع الأربعة المقبلة، سيشارك 180 من الشبابً الليبي في ورش عمل لتعزيز السلام الإيجابي التي تنظمها اليونيسف ومعهد الاقتصاد والسلام من خلال تمويل من الحكومة الإيطالية.

قبل بدء ورشة العمل الأولى تحدثت وردة محمد البيجو، إحدى المشاركات من بنغازي، قائلة: "أتطلع إلى ورش العمل، إلى تعلم المهارات التي تسمح لي بترجمة أفكاري إلى عمل؛ لتطوير المبادرات التي ستساعد مجتمعي، وتعزز ثقافة السلام في بلادي ".

السلام يعني أكثر بكثير من غياب العنف واستناداً إلى إطار السلام الإيجابي لمعهد الاقتصاد والسلام، وفي إطار مبادرة نيقوسيا التي تقودها اللجنة الأوروبية للأقاليم دعماً للبلديات الليبية، فإن سلسلة ورش العمل ستشجع الشباب الليبي على التطلع إلى المستقبل بدلا من النظر إلى خلافات الماضي. وقد ثبت أن الملكية والقيادة المحلية هما عاملان حاسمان في بناء السلام وعلى هذا النحو، سيطلب من المشاركين وضع مشاريع تطوير مجتمعية مبتكرة تعكس هذه الأفكار والقيم.
وتوقع السيد مصطفى الباروني، عميد بلدية الزنتان الذي كان أحد المؤيدين الرئيسيين لورش العمل في سياق مبادرة نيقوسيا أن كون الورش "خطوة قويه في نشر ثقافه السلام والتعايش في المجتمع الليبي عن طريق الرفع من كفاءة الشباب و توعيتهم بالواجبات المنوطة بهم تجاه مجتمعاتهم، حيث ان اشراك الشباب ضرورة ملحه لاستقرار وبناء الدولة."

وقال عبد الرحمن غندور، الممثل الخاص لليونيسف في ليبيا: "هذا الجيل من الشباب والشابات في ليبيا يقف على الحدود بين عدم الاستقرار السياسي والصراع ومستقبل الرخاء والسلام والإنسانية". وأضاف "يعد إطلاق ورش العمل هذه خطوة مهمة لدعم الشباب الليبي من خلال منحهم الأدوات والمهارات والتمويل الذي يحتاجونه لإحداث التغيير في مجتمعاتهم."

بعد حضور ورش العمل، سيعود المشاركون إلى مدنهم الأصلية وسيتم تشجيعهم على بدء حملات لزيادة الوعي في مجتمعاتهم حول السلام الإيجابي. كما ستقوم لجنة مشتركة بين اليونيسف ومعهد الاقتصاد والسلام باختيار أكثر المشاريع ابتكارًا ليتم تمويلها وتنفيذها على المستوى المحلي في ليبيا.


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة