رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط: "مستقبل ليبيا يعتمد على وحدة قطاع النفط والغاز"

Thu, Oct 25, 2018 3:27 PM


متابعات

أكّد المهندس مصطفى صنع الله، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، في خطاب ألقاه يوم 24 أكتوبر 2018 على أن مستقبل ليبيا يعتمد بشكل أساسي على وحدة قطاع النفط والغاز، وإعادة بناء الاقتصاد بالاعتماد على عائدات قطاع النفط المعتبرة.

وأعرب صنع الله في الكلمة الافتتاحيّة التي ألقاها في ملتقى ومعرض بنغازي الدولي للنفط والغاز عن سعادته بتواجده في بنغازي، المدينة التي وُلد فيها، معبرا عن إيمانه بمستقبل المدينة لما تمتلكه من إمكانيات تؤهلها لتكون أحد أهم مراكز قطاع النفط والغاز في المنطقة. ووصف صنع الله الملتقى بأنه "خطوة هامّة من شأنها أن تشجّع على المزيد من الاستثمار وتحثّ الشركاء الدوليين على العودة للعمل في ليبيا، ممّا سيعزّز من القدرة الإنتاجية ويساهم في زيادة الإيرادات النفطية."

كما سلّط صنع الله الضوء على التحدّيات الأخيرة التي تواجه المؤسسة الوطنية للنفط، بما في ذلك الهجمات على حقول النفط وعلى مقر المؤسسة الرئيسي، إضافة إلى الحملات الإلكترونية الكاذبة التي يتم شنّها عبر وسائل الإعلام بهدف بث الفرقة. وأوضح صنع الله بأنّ كل هذه المحاولات لم تفشل فحسب، بل زادت من عزيمة المؤسسة الوطنية للنفط والعاملين بها للعب دورهم الأساسي في بناء الدولة الليبية من جديد. كما ذكّر رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط كل الحضور بأن نجاح المؤسسة الوطنية للنفط ينعكس على جميع الليبيين قائلا: " الجميع يدرك أن مستقبل ليبيا ومستقبل أطفالنا ووحدة بلدنا الحبيب يعتمدون بشكل شبه كامل على نجاح ووحدة المؤسسة الوطنية للنفط.... فمن مرتبات القطاع العام إلى كل حبة دواء قد تنقذ حياة طفل، تعتمد ليبيا بشكل كامل على صادرات النفط لتأمين الحاجات الرئيسية لشعبنا اليوم."

وأشاد صنع الله بجهود كل العاملين في قطاعي النفط والغاز واصفا إياهم "بحجر الأساس في هذا البلد"، حيث قال في هذا الصدد: “أنتم مثال يحتذى به، وقدوة لكل الليبيين، فما أظهرتموه في الأعوام الماضية من تضحيات وعمل جماعي تحت راية المؤسسة الوطنية للنفط، ووضع مصلحة ليبيا فوق مصالحكم الشخصية هو درس ومثال يجب أن يقتدي به كل فرد من أفراد الشعب الليبي، من المواطن العادي إلى السياسيين في أعلى المناصب."

وأكّد صنع الله على أهميّة أن يلمس جميع المواطنين فوائد العمل الذي تقوم به المؤسسة الوطنية للنفط، قائلا: " أودّ أن أستغل هذه الفرصة للتأكيد على أهمية الالتزام بالشفافية لضمان توزيع عادل لعائدات النفط في كافة أرجاء البلاد، حيث يحقّ لكل المواطنين الليبيين رصد كل دينار يتم إنفاقه من ثروتهم النفطية ".

وتوجه رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، بالشكر إلى الجهات الأمنية التي ضمنت سلامة الحدث، واللجنة التنظيمية والجهات الراعية لهذا الحدث، بما في ذلك شركتي أو أم في وشلمبرجر، وغيرهما من المشاركين في الملتقى، معربا عن أمله في أن يمثل هذا الحدث حافزا لتطوير صناعة النفط في ليبيا وجعلها صناعة قائمة على التقنيات الحديثة.

واختتم صنع الله خطابه بالتطلع إلى الانتهاء من مشروع المبنى الجديد للمؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي، واصفا إياه بأنه مشروع طموح للغاية على مستوى المنطقة ككل، من شأنه النهوض بالقطاع في مدينة بنغازي وعلى الصعيد الوطني ككل.


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة