احتفالية للمئوية الأولى لإعلان الجمهورية الطرابلسية

Thu, Nov 15, 2018 7:07 PM


متابعات

برعاية الهيئة العامة للثقافة، نظمت كلية الآداب والعلوم مسلاتة بجامعة المرقب، المؤتمر العلمي الثاني احتفاءً بالذكرى المئوية الأولى لإعلان الجمهورية الطرابلسية، بمسرح المعهد العالي للتقنية والعلوم والذي يستمر لمدة يومين.
وفي مستهل الجلسة العلمية التي كانت بعنوان " مائة عام على الجمهورية واستشراف المستقبل"، ألقى رئيس الهيئة العامة للثقافة السيد حسن اونيس كلمة حيّا فيها الحضور ومنظمي هذا المؤتمر والأساتذة الأكاديميين والبحاث، ومعبراً عن سعادته لحضوره ومشاركته في هذا المؤتمر اليوم ومنوّهاً بأن مسار اليوم يتطلب أن نتذكر ونأخذ العبر والدروس من الظروف التي أدت إلى ذلك والصعوبات التي اعترضته والملابسات التي أدت إلى تلاشيها وبأن الحدث جدير بالدراسة والتحليل واستنتاج النتائج، كما حيّا بكل التقدير والعرفان والاحترام للذين أبرزوا فكرة الجمهورية الطرابلسية إلى الوجود، عشقا لبلادهم رغم كل الظروف الصعبة وكثرة جراحهم والسير في طريق الحرية الصعب وتشبثوا باستقلال بلادهم وإعلانهم الجمهورية الطرابلسية.
وأضاف السيد اونيس أن روّاد هذه الحركة المتساميين جمعياً مؤسسين وقادة ومسئولين ستظل أسماؤهم دوماً خالدة في صفحات تاريخنا الوطني.
كما حث ودعا البحاث والأكاديميين كواجب وطني أن يعيدوا إعادة كتابة تاريخنا الوطني في إطار رؤية نستشرف منها مستقبلنا المشرق الذي نعمل عليه جمعياً.
وفي ختام كلمته تمنى السيد رئيس الهيئة لهذا المؤتمر استلهام الرؤى والخطوات للأفكار الخلّاقة لنكتب اسم بلادنا ليبيا على الشمس إللي ما بتغيب.
هذا وافتتح رئيس الهيئة المعرض الثقافي الذي أقيم على هامش هذه المناسبة الذي شمل جناح لفن إعادة تدوير المستهلكات اليومية والأعمال اليدوية والحرفية والأشغال التطريزية وجناح للصناعات الغذائية والتمور، والأشغال الخشبية، والتحف والهدايا والديكور، ومنتوجات السعف، وجناح للوحات الفنية والتشكيلية وجناح لمجسّمات مقترحة لإنشاء بعض المشاريع لخريجي طلبة كلية التقنية الهندسية بمسلاتة، وجناح للصور الفوتوغرافية تبين ملامح من معالم مدينة مسلاته.


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة