ليبيا قبلة الثقافة العربية والإسلامية

Sat, Dec 1, 2018 11:29 AM


متابعات

في إطار دور الهيئة العامة للثقافة ومشاركتها في اجتماعات مؤتمرات وزراء الثقافة العربية والإسلامية، أكدت على طلبها السابق في مؤتمر وزراء الثقافة العرب الدورة العشرون الذي انعقد في تونس ديسمبر 2017، باعتبار مدينة بنغازي عاصمة الثقافة العربية، وقد قدمت الملف في الاجتماع الواحد والعشرون المنعقد في القاهرة في أكتوبر الماضي ، وبعد سعي جاد لرئيس الهيئة السيد حسن أونيس، تكللت تلك الجهود بالنجاح واستجاب وزراء الثقافة العرب لطلب رئيس الهيئة بأن تكون بنغازي عاصمة الثقافة العربية لعام 2024، ضمن مشروع العواصم الثقافية العربية، الذي تُشرف عليه "المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم" (ألكسو).
وخلال المؤتمر العاشر لوزراء الثقافة للدول الإسلامية في العاصمة السودانية الخرطوم عام 2017، قدمت الهيئة طلب باقتراح مصراتة عاصمة للثقافة الإسلامية، وخلال فعاليات المؤتمر الإسلامي الاستثنائي لوزراء الثقافة المنعقد في المنامة، بمملكة البحرين 28 نوفمبر الجاري، تم اعتماد لائحة بالعواصم الثقافة الإسلامية من قبل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الايسيسكو"، والإعلان بقبول اعتماد مشروع مصراتة عاصمة للثقافة الإسلامية2023م
وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة على الصعيد الليبي والعربي والإسلامي، للحدثين الهامين اللذين يدعمان التنمية الثقافية في البلاد، ويبرزان المخزون الثقافي لليبيا، وما يتميز به من تنوع وثراء، مما يؤكد بأن الثقافة يجب أن تعم من خلال الحوار لتقريب وجهات النظر، وتعزيز فكرة التسامح، والشراكة الثقافية مع الأخر من خلال التبادل الثقافي لإبرازها ونقلها إلى العالم.
وعلى جميع المؤسسات الثقافية والفنية، والمثقفين والإعلاميين والفنانين طرح آرائهم وتصوراتهم عن الحدثين، ليقدموا اقتراحاتهم لإعداد مشروع العاصمة الثقافية .


لا توجد تعليقات

اضف تعليق

الاسم :  
البريد الالكترونى :    
عنوان التعليق :  
التعليق :  
 
الأكثر قراءة