تواصل فعاليات المؤتمر الثالث لميثاق الشرف الإعلامي بمدريد

Fri, Jun 3, 2016 7:55 AM


ليبيا اف ام

تتواصل لليوم الثالث على التوالي بالعاصمة الإسبانية مدريد فعاليات المؤتمر الثالث لميثاق الشرف الإعلامي تحت عنوان " نحو إعلام مهني: خطة العمل لمجموعة مدراء الإعلام والصحفيين لإصلاح قطاع الإعلام في ليبيا"، بحضور مدير قناة ليبيا اف ام السيد فؤاد الشاعري، وممثلي الخارجية الأسبانية، واليونسكو، والسفارة الليبية، والبيت العربي، وعدد من الإعلاميين والصحفيين الليبيين. ويهدف المؤتمر لدراسة اتجاه الإصلاح في وسائل الإعلام الليبية، بناءً على إنجازات الاجتماعات السابقة، ووضع الاجتماع الأخير لميثاق شرف الصحفيين الليبيين والإعلاميين في وقت الأزمات. ويشارك في الاجتماع عدد من مديري وسائل الإعلام الليبية والصحفيين لمناقشة البنود الموضوعة من أجل تحقيق التغيير لتعزيز حرية التعبير والصحافة المستقلة، وتعزيز مساهمة الإعلام في المصالحة الوطنية. وافتتح الاجتماع وزير الدولة للشؤون الخارجية الإسباني إغناسيو إيبانيز، الذي أشار في كلمته إلى دعم بلاده الثابت لعملية إصلاح وسائل الإعلام في ليبيا، مؤكدًا أن إسبانيا تشيد بالشعور بالمسؤولية الذي أبداه المشاركون الليبيون منذ بدء هذه المبادرة في مدريد في يوليو 2015، وجهودهم لخلق جو من المصالحة وحرية التعبير في ليبيا. وفي السياق ذاته قالت ممثلة السفارة النمساوية في مدريد، كارين كوسينا، إن النمسا سعيدة لاستضافتها مجموعة من مديري وسائل الإعلام الليبية في المعهد الدولي للصحافة في فيينا، وإنها تتابع عن كثب تأثيرها على أرض الواقع. وأكد السفير الليبي في إسبانيا محمد الفقيه صالح الدور المهم الذي يلعبه الإعلام والإعلاميون في تعزيز مشروع الدولة الوطنية الليبية وترقية الوعي الهام بها في مواجهة التحديات التي من ضمنها النعرات القبلية والجهوية والعرقية والأيديولوجية التي تستهدف المشروع القومي. وعبر المشاركون الليبيون عن امتنانهم للدور الداعم الذي تقوم به اليونسكو وشركاؤها من أجل الإصلاح في قطاع الإعلام في ليبيا، بحسب بيان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. وقال محمود البوسيفي ممثلاً للمشاركين إن هذا الدعم وهذه الجهود لا بد أن تؤتي ثمارها. حيث بدأت بالفعل في وضع الأساس لإعلام ملتزم ومحترف عن طريق المواثيق التي تم إنتاجها في ورشات العمل المختلفة وميثاق شرف الصحفيين الأخير. وأثنى المدير الإقليمي لمنظمة اليونسكو، غيث فارس، على ممثلي وسائل الإعلام الليبية ومشاركتهم خلال العام الماضي قائلاً الآن يسير أصحاب المصلحة الليبية نحو تحديد أفضل السبل لتحقيق التغييرات اللازمة، وكذلك نحو تحديد أين وكيف ينبغي أن تبدأ هذه العملية. وقال بيان البعثة إن اليونسكو تنظيم هذا النشاط بالتعاون مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإسبانية وبدعم من حكومة فنلندا. وأشار إلى أنه جزء من جهود اليونسكو لتعزيز قدرة وسائل الإعلام الليبية للمساهمة في تحقيق المصالحة.



الأكثر قراءة